تم سرقة المنتدى من قبل الرجل الميت

تم سرقة المنتدى من قبل الرجل الميت
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تنقية الهواء الداخلي، توصيات وطرق المعالجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرجل الميت
Admin


عدد المساهمات: 9
تاريخ التسجيل: 14/03/2008

مُساهمةموضوع: تنقية الهواء الداخلي، توصيات وطرق المعالجة   الخميس مارس 27, 2008 6:29 pm

لماذا يجب تنقية الهواء الداخلي باستخدام اجهزة الاشعة فوق البنفسجية ؟
إن ملايين الاحياء الدقيقة والمجهرية موجودة بالهواء. وهذه تجعله يصل الى مرحلة الخطورة على صحة الانسان وخاصة في الاماكن المغلقة(مثل المنزل والمكتب والمشفى)، حيث أن الهواء المحصور يصل تركيز الملوثات فيه الى 70 مرة أعلى مما هو عليه الهواء في الشارع
تؤكد مراكز الابحاث المختصة بجودة الهواء الداخلي ان هذه المستويات من تلوث الهواء تؤدي الى امراض مزمنة والاضرار بالرئتين ونتائج صحية تسمى (متلازمة مرض المباني) .والسلاح الفعال في القضاء غلى هذا التلوث بدون آثار جانبية (كما هو الحال عند استخدام مواد التعقيم الكيميائية). هذا السلاح هو الاشعة فوق البنفسجية حيث تقوم بتفكيك الحمض النووي للكائنات المجهرية وبالتالي القضاء عليها.
ما هي التوصيات لضبط نوعية الهواء المحصور باستخدام الاشعة فوق البنفسجية؟
إن التأثير الاساسي للأشعة فوق البنفسجية في قتل(تدمير ) البكتريا والعصيات الهوائية يعتمد على العوامل الثلاثة التالية: شدة الأشعة ، بعد (المسافة) الهواء المعالج عن مصدر الأشعة و فترة التعرض للأشعة
تحتاج بويضات البكتريا عادة الى زمن اطول من التعرض للأشعة ليتم تدميرها
هذه الاجهزة لا تعتمد على الفلاتر التقليدية!، فكيف تقوم بتنقية الهواء؟
يتم تنقية الهواء بواسطة الاشعة فوق البنفسجية عن طريقين(داخل الجهاز وخارجه) وعلى ستة مراحل :يتعرض الهواء داخل الجهاز الى أشعة فوق البنفسجية بشكل مكثف ،يتم تدمير البكتريا والفطريات الهوائية والفيروسات وغيرها من الملوثات (بالاضافة الى ازالة الروائح غير المرغوبة)، يتم إنتاج بلازما منقية(الأوزون)، يقوم الهواء النقي الذي يحمل البلازما بالانتشار في ارجاء الغرفة والتلامس مع جميع السطوح من جدران وارضيات وأثاث ويقوم بعملية التطهير العضوية.
هل تشفي هذه الاجهزة من امراض الجهاز التنفسي والحساسية ؟
بالتأكيد لا ، فهي ليست مصممة لهذا الغرض كما أنه ليس هناك من أجهزه تقوم بهذا السحر. ولكن اثبتت الاحصايات والدراسات البيئية : أن الاشخاص الذين يعانون من الحساسية ووامراض الجهاز التنفسي قد استفادوا كثيرا جدا من استخدام هذه الاجهزة ، حيث لم يعد هناك وجود للملوثات الهوائية التي هي احد أسباب ظهور الاعراض المرضية و تهيج لجهاز التنفسي.وبواسطة هذه الاجهزة (النوع المستخدم وطريقة استخدامة حسب توصيات الخبير البيئي المختص) يتم التخلص من الجراثيم والبكتريا والفطريات الهوائية والغازات الكيميائية وغيرها.
هل يجب تشغيل الجهاز على مدار اليوم؟
جميع انواع هذه الاجهزة مصممة لتعمل باستمرار 24 ساعة باليوم وعلى مدار السنة بدون صيانة أو مراقبة وبكلفة تشغيلية غير ذات قيمة.وفي كثير من الاحيان يمكن الحصول على نتائج مقبولة من ازالة التلوث بتشغيل الاجهزة جزئيا وعلى فترات، ولكن من الافضل ترك الجهاز يعمل باستمرار طالما هو مصمم كذلك ولضمان جودة الهواء على مدار الساعة والحصول على فعالية تنقية تصل الى 99,9% (طبعا يعتمد ذلك على نوع الجهاز المستخدم).
ما هو الأوزون وهل يمكن أن يكون خطرا على الصحة؟
الأوزون غاز غير مستقر يقوم بالتفاعل مع المركبات العضوية وقتلها بمنعها من امتصاص الاوكسجين .
والجواب نعم هناك خطر من استخدام الاوزن ،وهذا يحدث فقط عند وجوده بمستويات علية التركيز بالهواء.
إن مستويات ونسبة تركيز الاوزون التي تنتجها هذه الاجهزة مصممة بحيث لا تكون قادرة على انتاج الاوزون الا بنسب ضئيلة جدا (0,03%) وهي أقل من المسموح به بالتشريعات الحكومية والهيئات الصحية العالمية والتي تسمح بنسبة تركيز (0,05 الى 0,1%) .
كيف يعمل غاز الاوزون؟
ان الاوزون (وهو غاز تولده الشمس ايضا) هو العنصر الاساسي الفعال للتعامل مع الملوثات العضوية (والتي افرزتها منتجات الحضارة البشرية)، فهو يقوم بتفاعل كيميائي يسمى الاكسدة (حرق الملوثات باخذ الاوكسجين منها) وبالتالي قتل البكتريا والفطريات والفيروسات بواسطة التلامس معها. وبانتهاء عملية التفاعل تنتج غازات الاوكسجين وثاني اكيد الكربون والهيدروجين وبخار الماء. والعمر الفعال للاوزون لمدة 30 دقيقة من بدء توليده.
هناك اجهزة خاصة لتوليد الاوزون بكميات كبيرة لتخليص الغرفة من كافة انواع الحياة المجهرية وازالة الروائح المؤذية (يبصح عدم وجود الأفراد عند تشغيل الجهاز).
كيف تعمل مولدات الشوارد السلبية؟
للشوارد الموجبة والسلبة صلة كبيرة بالصحة ، فالشوارد السالبة تساعد على زيادة عملية امتصاص الاوكسجين في الرئتين وهذا بدوره يقل من اعراض الصداع والتذمر من الألم وحالات الاكتئاب.
إن الجزيئات العالقة بالهواء (مثل مركبات النيترات والكبريتات والهباب وغيرها) عندما يتم شحنها بأيونات سالبة (هناك أجهزة خاصة لتوليد الشوارد السالبة) فإنه يتم جذبها الى الاماكن التي تعمل كقطب ارضي (مثل السقف والجدران والارضيات)،وبالتالي يتم ازالتها من الهواء الذي نتنفسه في المكان الذي توجد فيه.
الرجوع الى أول الصفحة
التلوث داخل الاماكن المحصورة
( المستشفيات والمكاتب والمنازل والنوادي والمطاعم والاسواق المغلقة)
غالبا ما تكون الامراض الناتجة عبارة عن متاعب في الجهاز التنفسي وتأثيرات على الجهاز العصبي.
العوامل المساعدة على تراكم الملوثات:
- عدم تهوية المكان وبالتالي تراكم الملوثات
- عدم تعريض المكان لأشعة الشمس
- العادات الاجتماعية مثل الازدحام والطهي والتدفئة بطرق بدائية

الاعراض المرضية المصاحبة للملوثات:
- التهاب الحنجرة والشعب الهوائية
- الاعياء والصداع وعدم وضوح الرؤية
- جفاف وتحسس الجلد والحمى والرعشة
- سرطان الرئة وامراض القلب

الأمراض الناتجة عن متلازمة المباني الممرضة
(التعريف:هو ظهور أعراض المرض على الإنسان عند دخوله مكان معين وتختفي عند مغادرته له مباشرة أو بعد عدة أيام.)
1- الربو: التهاب مزمن يسبب ضيق المجاري التنفسية بسبب تحسس المجاري الهوائية
2- حمى الهواء الرطب: مرض غير معروف الاسباب تظهر أعراضه بوجود الرطوبة وهي التهاب رئوي مع حمى.
3- مرض اللوجينيير:وهي بكتريا تعيش على الهواء الرطب وتسبب الاقياء وآلام العضلات والصدر وتحتاج نقاهة لمدة عام
4- الالتهاب الفلوروزي: ينتج عن استنشاق الهواء المحمل بالفلوريد ويؤدي لتليف العظام عند الكبار وتلف الاسنان عند الاطفال
5- سرطان الرئة: ينتج عن استنشاق غازات الطبخ والشوي على الفحم والدخان والمنظفات
6- السل:سبب العدوى هو ازدحام الاماكن المحصورة والتهوية السيئة
7- الحساسية: سببها ارتفاع الرطوبة وتنشأ من حبوب اللقاح وحلم الغبار وغبار الصراصير والقوارض الميته

طرق منع والحد من تلوث الأماكن المحصورة
( تعتمد على إزالة مصادر التلوث – التهوية المناسبة – الحماية من الملوثات)
1- استخدام اجراءات وقائية:مثل التهوية الجيدة وتجنب المواد المستخدم فيها الأسبستوس والإقلال من استخدام الكيماويات والامتناع عن التدخين في هذه الأماكن وضبط الحرارة والرطوبة
2- استخدام نباتات تعمل على تنقية الهواء: مثل نبتة الأقحوان التي تمتص البنزين وزهرة اللؤلؤ والقلقاس وغيرها
3- استخدام الأجهزة والأدوات مثل:
- استخدام مرشحات في نظام التهوية يحجز الجسيمات التي أكبر من 0.3 مكرومتر
- خفض مستوى الأوزون بواسطة الأكسدة والتي تدمر الملوثات مثل الفورمالدهيد والبنزين ودخان السجائر
- الاعتناء بعملية تبديل الهواء بهواء نقي بشكل منتظم
- استخدام فلاتر الفحم النشط لامتصاص بعض الملوثات
- تعريض الهواء للأشعة فوق البنفسجية لتدمير الملوثات مع الانتباه لمحاذير هذه الأشعة
- استخدام أجهزة اطلاق الأيونات السالبة لحجز العوالق الهوائية وترسيبها

مصادر التلوث:
1- عمليات الطهي: وخاصة بالغز والخشب والفحم
2- عمليات التدفئة: وخاصة الكيرزسين والغاز والفحم
3- التدخين:ينتج الأكرولين الذي يحبط الجهاز الهدبي المخاطي،والبنزوبايرين الذي يسبب السرطان
4- حيوانات المنازل:وخاصة القشور المتساقطة من الجلد الميت والريش واللعاب والبول
5- الأثاث الجديد: مثل الفورمالدهيد من السجاد ومنتجات الخشب المضغوط
6- مواد البناء: وخاصة الاسبستوس وكذا الالياف الزجاجية
7- المنظفات والمطهرات:وخاصة المواد المتطايرة منها
8- مواد الديكور:مثل تغطيات الجدران والاسقف المستعارة
9- المبيدات:وهي أكبر مصدر للتسمم وخاصة للأطفال
10- السموم الفطرية: تنتج عن نمو الفطريات على المواد الغذائية المخزنة وتسبب سرطانات المعدة والرئة والكبد
11- المواد الرذاذية: مثل مضادات التعرق وامنعشات الهواء
12- ملوثات خارجية: تدخل من خلال النوافذ والابواب مثل عوادم السيارات وأبخرة المطاعم

تصنيف الجسيمات الملوثة حسب الحجم
1- جسيمات عالقة : قطرها أقل من 0.1 مكرومتر وتبقى عالقة بالهواء
2- جسيمات تنفسية: قطرها أقل من 1 مكرومتر
3- جسيمات متراكمة : قطرها يزيد عن 10 مكرومتر

تصنيف الملوثات الحيوية الخاصة بالأماكن المحصورة:
1- البكتريا: توجد في مرشحات التكييف ودورات المياه واوعية القمامة وحيوانات المنازل
2- الفيروسات: تنتقل عن طريق الزوار للمكان والعاملين فيه
3- الفطريات: تنمو في الأماكن الرطبة وهي أنواع: - فطريات مسببة لتحسس الجيوب الأنفية
- فطريات تسبب العدوى المرضية والالتهابات الجلدية
- فطريات تسبب التوتر العصبي وتثير الأغشية المخاطية
- فطريات مفرزة للسموم وتنمو على الأغذية المخزتة
4- حبوب اللقاح: تسبب التحسس المؤقت
5- حلم الغبار:وهي كائنات مجهرية تعيش على الوسائد والفراش والأثاث وتسبب التحسس المستديم

تصنيف الملوثات الكيميائية الخاصة بالأماكن المحصورة
1- أول أوكسيد الكربون: بارتفاع تركيزه عن 5ج/م تمتصه الرئتين الى الدم ويصل لأنسجة الجسم ويتلفها
2- ثاني اكسيد الكربون: ارتفاع تركيزه عن 1500ج/م يتلف شبكية العين وصعوبة في التنفس
3- ثاني اكسي النتروجين: ينشأ عن الطبخ والتدخين وارتفاع تركيزه عن 1ج/م يسبب احتقان رئوي
4- ثاني اكسيد الكبريت: ينشأ من عوادم السيارات وارتفاع تركيزه عن 0.3ج/م يسبب الربو وسرطان الرئة وسقوط الشعر
5- كبريتيت الهيدروجين: ينشأ عن القمامة والمجاري المكشوفة، تأثيره سام وقاتل غير مسموح بوجوده .
6- البنزين: ينشأ من الدهانات واللواصق ارتفاع تركيزه عن 8ج/م يسبب تشوهات جنينية وسرطان الدم
7- النشادر: ينشأ عن مواد التنظيف والمطهرات وبول الحيوانات وارتفاع تركيزه عن 5ج/م يسبب التهاب رئوي مزمن
8- الأوزون: ينشأ عن وجود أكاسيد النترجين ،ارتفاع تركيزه عن 0.05ج/م يسبب فقدان المناعة لمقاومة الأمراض

أنواع الأبخرة العضوية المسببة لتلوث الهواء الداخلي
1- الفورمالهيد:ينشأ عن الخشب المضغوط وادوات التجميل ويسبب أمراض المجاري التنفسية والصداع
2- التولوين: ينشأ عن الورق ومنتجات الخشب والعطورات ومواد التجميل ويسبب ضعف الذاكرة والسمع والبصر
3- ثاني كلور الأثيلين: ينشأ عن الدهان واللواصق والأسقف المستعارة ويسبب سرطان الكبد ويؤثر على الجهاز العصبي والتنفسي
4- رابع كلوريد الكربون: ينشأ عن الدهانات ومحاليل التنظيف ويسبب سرطان الكبد والعقم ويؤثر على الأعصاب
5- الكلوروفورم: وينشأ عن الدهان والمواد اللاصقة ويسبب الإجهاض وتشوه الجنين
6- البنزوبايريت: ينشأ عن السجائر ةالحشيشة ودخان اللحوم المشوية ويسبب الربو وسطانات الرئة والقناة الهضمية
7- الأسبستوس: يتراكم داخل الجهاز التنفسي ولا يمكن ازالته وبالتالي يسبب سرطان الرئة وتجويف البطن
8- الفلوريد:ينشأ عن الأدوية واحتراق الفحم ويسبب تليف العظام وغاز فلوريد الهيدروجين يسبب تكلس مفاصل العظام
9- المبيدات: تسبب تشوهات جنينية وتليف الجهاز العصبي والعقم وسرطان الدم
10- الرصاص: ينشأ عن عوادم السيارات والبللور الرصاصي المستخدم لخزن الأطعمة ويسبب تلف الكية والجهاز العصبي وخضاب الدم وتشوه الجنين ويؤثر على ذكاء الأطفال
11- البريليوم:ينشأ من السجائر والأجهزة الألكترونية والسيراميك ويسبب التعب السريع ونقص الوزن واضرار بالرئتين

انواع السموم الناتجة عن الفطريات المختلفة
1- سموم الجهاز الدوراني: تؤدي لنزف الأنسجة الخاصة بالرئتين
2- سموم الجهاز الهضمي: تسبب الإسهال والنزيف المعوي وتليف الكبد، مصادرها الأغذية الملوثة
3- سموم الجهاز التنفسي
4- سموم الجهاز العصبي: تسبب الرجفة وعدم تناسق الحركة والاكتئاب
5- سموم الجلد: تسبب طفح وتقرحات جلدية
6- سموم الجهاز البولي: تسبب التسمم الكلوي
7- سموم الجهاز التناسلي: تسبب العقم عند الجنسين والإجهاض

انواع الملوثات الفيزيائية في الأماكن المحصورة
1- الضوضاء: تسبب الحد من نمو الأطفال واضطراب التوازن والقلق وامراض القلب وارتفاع ضغط الدم
2- الاشعاع النووي: يمكن اصدارها من السيراميك والمجوهرات المشعة وشاشات التلفاز والصخور وأحبار النقود و تسبب أمراض لا حصر لها
3- غاز الرادون: يوجد في التربة والصخور ويسبب سرطان الرئة بشكل أكيد
4- الموجات الكهرومغناطيسية: تنشأ من أجهزة الاتصالات والميكرويف والتيار الكهربائي وتؤثر على الحمض النووي والجهاز العصبي
الرجوع الى أول الصفحة
المعايير الضابطة لتلوث الهواء بالغبار العالق
يحتوي الهواء الملوث على جسيمات عالقة ومثارة وتزداد خطورة هذه الجسيمات اذا كانت محتوياتها الكيمائية قابلة للذوبان ويسهل امتصاصها وبالتالي تدخل الى أنسجة وسوائل الجسم الحيوية ، مثل جسيمات الأبخرة Fumes التي قطرها أقل من1مكرومتر وهي الأكثر أذى
( 1 ميليمتر=1000 مكرومتر).

تصنيف الجسيمات حسب الحجم( القطر) :
- من 0.1 الى 3 ميكرون : تكون معلقة في الهواء وتدخل الرئتين و تصل الحويصلات الرئوية .
- من 3 الــى 5 ميكرون : تنتشر مع حركة الهواء ويتم حجزها في الممرات التنفسية المتوسطة.
- من 5 الــى10 ميكرون : تنتشر في الجو بوجود الرياح ويلتقطها الجهاز التنفس العلوي.

ضوابط ثلوث الهواء بالغبار العالق:
1- التركيز المسموح للغبار العالق : 80 مكروغرام/م3 ويبدأ بالخطورة اذا تجاوز 340 مكروغرام/م3
2- التركيز المسموح لجسيمات الدخان من 60 الى 90 مكروغرام/م3 ويبدأ بالخطورة اذا تجاوز 230 مكروغرام/م3
3- التركيز المسموح للجسيمات الحمضية (Acid Particular) لا يزيد عن 10 مكروغرام/م3
4- التركيز المسموح للغبار المتراكم = 0.3 غرام/م2/يوم
5- التركيز المسموح للرصاص 2 مكروغرام/م3(أو 0.2 جزء/المليون).-بالمنطقة الشرقية 0.55جزء/المليون-
والحلم الغباري ( العـث Mites) وهي حشرات مجهرية تعيش مدة ثلاثين يوما وعندما تموت تتحطم الى دقائق صغيرة تتناثر بالهواء وتعلق به (0.1 الى 1 مكرومتر) وتدخل الى الجهاز التنفسي مسببة أنواع التحسس الرئوي والربو. تعيش هذه الحشرات في الأثاث المنزلي والمكتبي ، وتتكاثر عندما تصل الرطوبة النسبية الى 50% في الهواء.

الطرق الأساسية لقياس تلوث الهواء
1- الترسيب Sedimentation: تستخدم لقياس الغبار المتراكم
2- الترشيح Filtration: تستخدم لقياس الغبار العالق
3- التجزئة الحجمية Size Fragmentation: تمرير الهواء خلال مناخل
4- الترسيب الحراري Thermal Precipitation: يمر الهواء بين صفيحتين بينها تيار كهربي على أحدها مادة غروية تلصق الغبار عليها
5- الترسيب بالطرد المركزي Inertial Separation: بتدوير الهواء على شكل دوامة
6- مقياس العتمة: وقيمته صفر عند خلو الهواء من الجسيمات و100% عند حجب الهواء للضوء بشكل كامل
الرجوع الى أول الصفحة
بعض الأجهزة المتوفرة لتعقيم و تنقية الهواء الداخلي
هذه بعض أجهزة تعقيم الهواء الداخلي (للمكاتب والمستشفيات والمنازل والأماكن العامة و الصالات ).وتوجد أجهزة خاصة لتنقية وتعقيم الهواء حسب الحاجة .( جميع الأجهزة صناعة أمريكية)










يتم تركيب هذا الجهاز داخل مجاري التكييف المركزي على خط الدفع ويتميز بقدرته على تعقيم الهواء بدرجة 70% من أول مرة (خلال ساعة واحدة فقط) وتصل درجة التعقيم إلى 97% (قتل البكتريا و الجراثيم) بعد 4 ساعات من العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dema.yoo7.com
 

تنقية الهواء الداخلي، توصيات وطرق المعالجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» مشاكل الرجل الجنسية وطرق علاجها

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تم سرقة المنتدى من قبل الرجل الميت :: -